هذا ما عثرتُ عليه في ساحة باب الرملة!